ندوة وطنية بعنوان : " ثلاث وستون سنة من الاستقلال : مسار تنموي واعد "بالكلية متعددة التخصصات بأسفي

Lieu : الكلية المتعددة التخصصات بآسفي

Commence le : 29 / 11 / 2018 - 18:30
Se termine le : 29 / 11 / 2018 - 20:30

احتفاء بالذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة والذكرى الثالثة والستين لعيد الاستقلال المجيد ، ستنظم الكلية متعددة التخصصات بأسفي ندوة وطنية بعنوان : " ثلاث وستون سنة من الاستقلال : مسار تنموي واعد " وذلك مساء  يوم الأربعاء 14 نونبر 2018 مساء بقاعة الندوات بالكلية .. سيشارك فيها ثلة من الأساتذة .وسيتم تكريم أسماء الوطنيين الذين وقعوا على وثيقة المطالبة بالاستقلال من أبناء أسفي بحضور أهاليهم .

 ومعلوم أن المسار التنموي الواعد الذي نهج فيه المغرب سياسة الانفتاح على المحيطين الدولي والإقليمي ، جعل بلادنا متشبثة برهان التنمية ومستمرة في المعارك النضالية التي تترجم مقولة الملك الراحل محمد الخامس أكرم الله مثواه بعد عودته من المنفى : " خرجنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر .." .

لا يخفى على أحد ما للمناسبتين من قيمة وطنية عالية . فهما يعكسان حقيقة الالتحام الذي كان وما يزال قائما بين الملك والشعب بدءا من معركة الاستقلال والتلاحم الذي كان بين المغفور له محمد الخامس في ثورة الملك والشعب ، مرورا إلى معركة الوحدة التي توجت بالمسيرة الخضراء بين الملك الراحل الحسن الثاني قدس الله روحه والشعب المغربي بمسيرة سلمية لتحرير الأقاليم الجنوبية المغربية ، حيث انخرط 350000 مواطن مغربي من شباب وشيوخ ونساء ، وصولا إلى تلاحم المغاربة قاطبة مع ملكهم محمد السادس نصره الله من أجل استكمال الوحدة الوطنية وإقرار الديموقراطية والمشاريع التنموية .

 والشعب المغربي اليوم ، وهو يستحضر بكل أطيافه أمجاد هذه الذكرى المجيدة المليئة بالدروس والعبر والطافحة بالقيم والمعاني ، فإنه يجدد  تأكيد الإيمان بعدالة قضية الوحدة الترابية ضدا على كل المؤامرات والمناورات المستمرة لخصوم الوحدة الترابية .

إن المسار التنموي للمغرب تحت القيادة الرشيدة لعاهل البلاد الملك محمد السادس نصره الله ، هو مسار ثابت وشامل يستهدف كل مناطق المملكة من شمالها إلى جنوبها ..وإن كان لاستحضار الذكرى من معنى ، فهو الوقوف على الالتزام الأبدي والخالد بين الشعب والعرش من أجل النهوض بالمغرب من وضعية البلدان السائرة في طريق النمو وصولا إلى مصاف الدول النامية .

برحاب الكلية المتعددة التخصصات بآسفي ،تم تكريم ثلاثة من الوطنيين الموقعين على وثيقة المطالبة بالاستقلال من أبناء آسفي وهم السادة “امحمد بلخضير“،”عبد السلام المستاري و”محمد البوعمراني“..جاءت فقرة التكريم في مستهل الندوة العليمة التي نظمتها الكلية.